Tags

 

134275-NEW_p32

اعاد مؤلف مسلسل «ساهر الليل» الكاتب الكويتي فهد العليوة وهو في العشرينيات من عمره الجمهور الى فترة الرومانسية الجادة في الستينيات من خلال عمل درامي رمضاني يستعرض فيه تفاصيل تلك الفترة مستعينا بقصص متعددة تشير الى انها كانت فترة الحب والعفــوية والاصالة. واكد انه لم يتوقع هذا الاقبال من الكبار وبخاصة الشباب على المسلسل لانه يتحدث عن زمن جميل في اواخر الستينيات بالكويت حيث البراءة والعفوية في العلاقات الانسانية.

وعن كيفية تمكنه من الإلــمام بتــفاصيل تلك المرحلة رغم انه لم يشهدها قال العليوة انه متأثر بوالده خالد العليوة الذي كان يعشق تلك الفترة وانه في بحثه عن هذه المرحلة استــعان بحكايــات من ذلك الزمن الذي عاشه والده واصدقاء له وتمكن من الإلمام بكثير من جوانب هذه المرحلة مع استخدام خيال الكاتب.
وعن تنوع شخوص القصص الرومانسية داخل المسلسل اكد العليوة ان التنوع بين الشخصيات لا يقصد به النيل من جمال تلك المرحلة مضيفا انها كانت من اجمل مراحل الرومانسية في الكويت عندما كانت البراءة والتلقائية موجودتين ولم تدخل بعد المرحلة الحالية بكل تعقيداتها.

واشاد العليوة بالمخرج محمد دحام الشمري ووصفه بالمتمكن والدقيق وقال انه اهتم بالتفاصيل الصغيرة وان خبرته صقلت العمل بشكل كلي فأخرجت عملا متميزا. وعن اعماله الاخرى اوضح العليوة ان هذا هو العمل التلفزيوني الاول له وانه سبق ان قدم عملين في الاذاعة اضافة الى اعداد برنامج في احدى المحطات المحلية.
وعن الكتاب الشــباب قـال انـه معجــب بالـكاتبة هبة حـمادة وانه يرى في اعمالها احداثا تمس الواقع الكويتي مما يـجعلها دراما جاذبة اضافة الى اعـمال فجر الســـعيد مـضيفا انه معجب ايضا بالدرامـا الــعربية وبخـاصة المصرية ومنها اعمال الكاتب اسـامة انور عـكــاشة ويتأثر بها لكن مع المحافظة على الخصوصية النابعة من واقعه الاجتماعي والسياسـي والاقتصادي. وذـكر انه بـصدد اعداد عمل درامي ضخم وانه بانتظار ان يتم الاعداد الاخير له والاتفاق على تنفيذه حتى يعلن عنه.